Menu

الحجّي: جلسة اليوم غير قانونية وخصّصت لمهاجمة رئيس الجمهورية في شخصه


 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ النائب عن الكتلة الديمقراطية نبيل الحجّي، أنّه في جلسة اليوم لا يُنظر في تعديل مشروع قانون المحكمة الدستورية، ولا في ردّ رئيس الجمهورية، بل في مهاجمة رئيس الجمهورية في شخصه.

وقال الحجّي، في مداخلة له خلال الجلسة العامة المخصّصة للنظر في ردّ رئيس الجمهورية لمشروع القانون المذكور، لا أحد يهتم للمحكمة الدستورية، بل نخوض معركة سياسية بأسلحة قانونية ودستورية، بحسب تعبيره.

ولفت النائب، إلى أنّ البرلمان الحريص على تطبيق القانون، يعقد جلسة عامة مخالفة للقانون، معتبرا أنّه تم إقرار العمل بالإجراءات الاستثنائية التي تعتمد التصويت عن بعد، ليتسنّى لهم تجميع الأصوات اللازمة لتمرير ما يريدون، مبيّنا أنّ جلسة اليوم يحدّدها مكتب المجلس لأنها ليست في علاقة بالوضع الصحي أو سير دواليب الدولة، لذلك فإن التسريع بعقدها هدفه ضرب رئيس الجمهورية، على حدّ قوله.

وأعلن الحجّي، عن عدم تصويته لمشروع القانون في قراءته الثانية اليوم، لأنه يرفض ما اعتبره تحيّلا سياسيا عن قانون بأهمية قانون المحكمة الدستورية، معتبرا جلسة اليوم في إطار المعركة السياسية، وفق تعبيره.

 وفي سياق متّصل، تساءل المتحدّث، عن ثقة البرلمان في الأعضاء الذين سينتخبهم المجلس الأعلى للقضاء، الذي سمح لرئيس محكمة التعقيب بمواصلة مهامه على رأس المحكمة وهيئة مراقبة دستورية القوانين، رغم قضايا الفساد التي تلاحقه، على حدّ قوله.

وختم بالقول، "طالما يتم توظيف كل شيء للمصلحة المادية والسياسية، لا لوم على المواطن إن فقد الثقة في أجهزة الدولة، وعطّل المرافق العامة، وافتّك حقّه بيده، ما دام هناك أحزاب تتحيل على القانون وتريد تمرير ما يناسبها، في إطار معركة مع أعلى هرم في السلطة".

{if $pageType eq 1}{literal}