Menu

صفاقس: أمنيون يعنفّون صاحب مقهى للمفطرين ويهرسلون حرفائه


سكوب أنفو-تونس

بعد حملات إغلاق المقاهي في العاصمة ومنطقة البحيرة وسكّرة، ومطاردة غير المسلمين والأجانب وإحالتهم على التحقيق من أجل الافطار، عمد بعض الأمنيين بولاية صفاقس بالدخول لمقهى مفتوح خلال النهار بطريقة قانونيّة واقتحامه وإخراج حرفائه والتشهير بهم في الشارع وتصفيفهم في طابور.

واستنكرت الرابطة التونسية لحقوق الإنسان، في بيان لها، أمس 28 أفريل 2021 هذه السلوكات الهمجيّة والفاشية لقوات الأمن التي من المفترض أن تكون تحت راية دولة مدنية دستورها ينصّ على حرية الضمير.

كما اعتدى الأمنيون على صاحب المقهى مما استوجب نقله إلى مصحة خاصة، مع توجيه تهمة هضم جانب موظّف له وإحالته على النيابة العموميّة.

وحذّرت رابطة حقوق الإنسان من تكرر هذه السلوكات القروسطيّة وتعمد قوات الأمن في كل مرة التهجم على المواطنين والأجانب وخاصّة الأفارقة منهم واستضعافهم وترويج منعهم من ممارسة حقهم الطبيعي في الإفطار على صفحات النقابات الأمنية على أساس انجازات.

ودعت الرابطة النيابة العمومية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المعتدين ووضع حد للإفلات من العقاب.

  

{if $pageType eq 1}{literal}