Menu

الجلاصي: الحكومة لم تحترم القانون والصحفيون ماضون في تحركاتهم الاحتجاجية


سكوب انفو- تونس

اعتبر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، محمد ياسين الجلاصي، أن التحركات الاحتجاجية التي دعت إليها النقابة نجحت، مبرزا أن الحكومة لم تتفاعل إيجابيا مع مطالب الصحفيين، ولم تتعامل معها بجديّة.

وأفاد الجلاصي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، بأن الصحفيين شرعوا منذ أمس الإثنين، في جملة من التحركات الاحتجاجية، للمطالبة بنشر الاتفاقية المشتركة للصحافة في الرائد الرسمي وتسوية الوضعيات الهشة في القطاعين العمومي والخاص، وإيجاد آليات للقضاء على التشغيل الهش في القطاع، مثمنا استجابة الصحفيين الذين اعتبرهم أسباب قوة النقابة وقوة القطاع بصفة عامة، وتفاعلهم الإيجابي مع هذه التحركات، بحسب قوله.

وقال المتحدث، إن الصحفيين انطلقوا منذ أمس الإثنين في حمل الشارة الحمراء، كما سيتم تنظيم يوم غضب، الخميس القادم، قائلا إن "حكومة المشيشي وإلى حد الآن لا تسمع ولا تتعامل بجدية مع قطاع الإعلام، رغم أن الملفات التي قدمتها نقابة الصحفيين ليست لها تبعات مالية على الحكومة، بل تتعلق بالتزام الدولة وتعهداتها وباحترامها لأحكام القضاء والمحكمة الإدارية".

واستغرب نقيب الصحفيين، عدم احترام الحكومة لقرار المحكمة الإدارية القاضي بنشر الاتفاقية الاطارية بالرائد الرسمي، مؤكدا مضي النقابة في تحركاتها المقررة ولجوئها إلى الإضراب العام، يوم 10 ديسمبر 2020، في صورة مواصلة الحكومة سياسة التجاهل إزاء قطاع الإعلام، بحسب تصريحه.

ويشار إلى أن الصحفيين، قد انطلقوا منذ يوم أمس في تحركاتهم الاحتجاجية وذلك بحمل الشارة الحمراء، والتي سيعقبها يوم غضب يوم الخميس القادم ووقفة احتجاجية بالقصبة.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}