Menu

الرئاسية/ رابطة الناخبات التونسيات: 'سجّلنا محاولات لشراء أصوات'


سكوب أنفو-تونس

أعلنت رابطة الناخبات التونسيات  وخلال ملاحظتها عمليّة الاقتراع للانتخابات الرّئاسيّة في دورها الثاني ، قد سجّلت مشاركة متوسطة من الشباب والنساء على صناديق الاقتراع.

 

وقالت الرابطة ، في بلاغ لها، اليوم الأحد،  بأنها سجلت جملة من الاخلالات والتجاوزات وصلت لمستوى 'جريمة انتخابية'، منها جريمة "شراء أصوات من قبل امرأة بمحيط مركز الاقتراع بالمدرسة الابتدائية باب الشمالي بسوسة المدينة، مؤكدة، أنه قد تمّ معاينة ذلك من قبل الهيئة وتحرير محضر في الغرض وأخرى أمام مركز الاقتراع بالمدرسة الإعدادية التقنية بالوردية بالدائرة الانتخابية تونس2 تدخل إثرها الأمن".

وأضافت الرابطة، في بيانها، أنها وضمن عملية ملاحظتها ومراقبتها لعملية "اقتراع" الرئاسية في دورها الثاني، سجّلت حصول مضايقات لملاحظات رابطة الناخبات التونسيات بمراكز الاقتراع من قبل رؤساء المراكز ورؤساء المكاتب على غرار المدرسة الابتدائية 2 مارس 1934 بعين دراهم بالدائرة الانتخابية بجندوبة ، حيث تمّ تهديد الملاحظات بعدم السماح لهن بالدخول في صورة مغادرة المكتب مع العلم وأنهن الملاحظات الوحيدات بكافة مكاتب مركز الاقتراع".

كما دوّنت الرابطة حصول عنف لفظي ومشادّات كلامية حادّة بين رؤساء وأعوان مكاتب الاقتراع من جهة والناخبين والناخبات من جهة أخرى على غرار العنف اللفظي المسلّط على ناخبة من قبل عون مكتب اقتراع بمركز الاقتراع بالمدرسة الابتدائيّة 2 مارس 1934 بعين دراهم بالدائرة الانتخابيّة بجندوبة والمشادة الحادة بين ناخب مسنّ ورئيس مكتب الاقتراع بالمدرسة الابتدائيّة وادي غريب بفرنانة بالدائرة الانتخابيّة بجندوبة وتهديد رئيس المكتب للناخب بمنعه من ممارسة حقه في التصويت وتدخل الأمن لفض الإشكال.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}