Menu

محققون اتراك:" جثة خاشقجي قطعت وأُذيبت بالأسيد وألقيت في المجاري"


سكوب أنفو – وكالات 

كشفت جريدة "صباح" التركية، ان عينات جمعها محققون أتراك من مجاري الصرف الصحي بالقرب من القنصلية السعودية في إسطنبول أظهرت وجود آثار لمادة "الأسيد"، ورجح المحققون ان يكون قتلة الصحفي جمال خاشقجي قد أقدموا على اذابة جثته بمادة الاسيد بعد تقطيعها.

وصرح مسؤولون أتراك، من بينهم مستشار للرئيس رجب طيب أردوغان، خلال الأيام الماضية لصحف أمريكية وتركية بأن التفسير المنطقي لاختفاء جثة خاشقجي هو أنه تمت إذابتها باستخدام "الأسيد" بعد تقطيعها.

ويذكر ان خاشقجي كان قد قُتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، واعترفت الرياض لاحقا بمقتله هناك، وتوقيفها أكثر من 18 شخصا للاشتباه في تورطهم بالحادثة، دون الكشف عن مصير الجثة.

{if $pageType eq 1}{literal}