Menu

عائلة الإرهابية منا قبلة ترفض تسلّم جثة ابنتها


سكوب أنفو-تونس

 كشفت صحيفة الصباح اليوم السبت، أن القطب القضائي ووحدة مكافحة الإرهاب بالقرجاني قد استمعت لشهادات كل المتضررين في عملية التفجير التي حدثت بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم 29 سبتمبر المنقضي.

وقالت الصحيفة، بأنه من المنتظر أن تعقد وزارة الداخلية ندوة صحفية خلال الايام القليلة القادمة ستكشف من خلالها عن آخر التطورات حول هذه العملية.

وقالت إن جثة الإرهابية "منا قبلة" منفذة العملية لم يتمّ تسليمها إلى عائلتها إلى حدّ الان، وظلّت بغرفة الأموات بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة، مشيرة إلى أن مصيرها سيكون مشابها على ما يبدو لمصير جثث باقي الإرهابيين الذين ترفض غالبا عائلاتهم تسلّم جثتهم مما يضطر البلدية إلى دفنهم بإذن قضائي.

جدير بالذكر أن تونس كانت قد رفضت تسلّم جثث عدد من الإرهابيين الذين تم القضاء عليهم في الجزائر وليبيا والذين يتجاوز عددهم المائتي جثة، 

{if $pageType eq 1}{literal}