Menu

من بينها رفض قرار يشمل "مصطفى خضر" بالعفو الرئاسي : الأسباب الحقيقية وراء اقالة وزير العدل


سكوب أنفو-تونس

 كشف مصدر قريب من وزير العدل غازي الجريبي ان 3 أسباب تقف راء قرار ابعاده من التشكيلة الحكومية في إطار التحوير الوزاري الجديد  الذي أعلن عنه الساهد أمس الأول الاثنين.

وأكد المصدر ذاته ان الاسباب تتمثل في   الغاء  غازي الجريبي مذكرة العمل الصادرة عن المتفقد العام بوزارة العدل والقاضية بعدم قبول الملفات المحالة الى الدوائر المتخصصة في العدالة الانتقالية من هيئة الحقيقة والكرامة اثر عدم تمديد مجلس نواب الشعب لها والغاء المذكرة فتح باب اعادة محاكمة مسؤولين بالنظام السابق والتي اثارت جدلا واسعا في المشهد وانقسام بين رافض ومؤيد وفق ما نقلته الشارع المغاربي .

وأضاف أن السبب الثاني  هو رفض الجريبي ان يشمل العفو الرئاسي ليوم 25 جويلية 2018 الذي تعده مصالح وزارة العدل ويصدر في امر رئاسي ،  مصطفى خضر الاسم الذي اصبح يتداول بقوة منذ ندوة هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي وما كشفت من وثائق قالت انها تُثبت ما اسمته بتورط خضر والنهضة في جهاز سري ضالع في الاغتيالات السياسية.

وحسب نفس المصدر فان السبب الثالث هو تمسك حركة مشروع تونس بإقرار تغيير على رأس وزارة العدل، وحاجة الشاهد للدعم النيابي لنواب الحرة جعله يصطف وراء المشروع ويقبل ابعاد الجريبي عن الوزارة . 

{if $pageType eq 1}{literal}