Menu

قيل إن راشد الغنوشي استقال من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، فأرسل الصادق شورو مكانه؟؟؟


سكوب أنفو-تونس 

 تحول القيادي بحركة النهضة الصادق شورو إلى مدينة إسطنبول التركية للمشاركة في فعاليات المؤتمر العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الخامسة والذي انطلقت أعماله منذ يوم السبت 3 نوفمبر علما وأن حركة النهضة قد أعلنت مؤخرا عن انفصال رئيسها راشد الغنوشي عن الاتحاد.

وللتذكير فإن القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي أكد في شهر أكتوبر المنقضي استقالة الصادق شورو من مجلس الشورى دون أن يعلن استقالته كليا من هياكل النهضة مبرزا أن شورو علّل استقالته بالتفرغ للعمل المجتمعي.

وفي شهر نوفمبر من العام الفارط ( 2017) ، أعلنت  حركة النهضة عن انسحاب زعيمها راشد الغنوشي عن الاتحاد عقب  اعلان من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين ادراج الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين كمنظمة ارهابية.

 

في ذات الاطار، أكد عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة جمال العوي في تصريح اعلامي سابق ، أنّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي استقال منذ سنوات ( بعد الثورة) من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، .

وأكد العوي أن راشد الغنوشي لم تعد له أية علاقة بـالمنظمة في المقابل  تشير النهضة عبر موقعها الإلكتروني  أن رئيسها شارك في اجتماع مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بحضور يوسف القرضاوي وعدد من العلماء من عدة بلدان مثل الدكتور عصام البشير والشيخ عبد الله بن بية وعلي القرداغي.

كما ثبّت الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في موقعه الالكتروني عضوية رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي والقيادي بالحركة نور الدين الخادمي في الاتحاد ولايزال ينشر اسمائهما في قائمة أعضاء الاتحاد.

وتمّ في المؤتمر الحالي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فتح باب الترشح لرئاسة الاتحاد وعضوية مجلس الامناء كما سيتم الاعلان عن المرشح الجديد لرئاسة الاتحاد خلفاً ليوسف القرضاوي وسيتم انتخاب مناصب نواب رئيس الاتحاد والأمين العام للاتحاد ومساعديه، إضافة لأعضاء مجلس الأمناء.

ويواصل الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس نشاطه  حيث نظم في شهر جويلية الماضية ندوتين في كل من تونس العاصمة وصفاقس تحت  عنوان "الإسلام بين التحديات والشبهات والتحديات" . 

{if $pageType eq 1}{literal}