Menu

مصطفى بن أحمد "هيئة بن سدرين" معنية أيضا بكشف الاغتيالات وزياد لخضر يرد ..


 سكوب أنفو-تونس

 قال رئيس كتلة الائتلاف الوطني مصطفى بن أحمد خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "ميدي شو" اليوم الاثنين، إنه تشاور مع أعضاء كتلته الذين رفضوا التصويت على عريضة الجبهة الشعبية ، مشيرا إلى أن كتلة الائتلاف  ليست ضدّ مسائلة وزيري الداخلية والعدل وإنما سيكون ذلك بعد التحوير الوزاري وفي جلسة لجنة الاستماع وليس في جلسة عامة باعتبارأنها قد تتضمن  اتهامات وقذف من النواب لبعضهم البعض فقط وفق قوله.

وأوضح بن أحمد أن كتلته لا تعارض كشف حقيقة الاغتيالات السياسية في البلاد، مشيرا إلى أن الجبهة الشعبيىة تناست هيئة الحقيقة والكرامة التي بدورها معنية بكشف حقيقة الاغتيالات وفق تقديره، قائلا "خيرنا اصدار بيان لنطالب فيه الدولة بأخذ معلومات هيئة الدفاع عن الشهيدين بمحمل الجدّ" .

في ذات السياق تدخل القيادي بالجبهة الشعبيه زياد لخضر، عبر مكالمة هاتفية وأكد أن كتلة الائتلاف الوطني حرة في عدم امضاءها على عريضة الجبهة الشعبية مشيرا إلى أن مثل هذه المسائل تكون "ارادية" .

وأضاف لخضر أنه" لا حق لمصطفى بن أحمد أو غيره أن يعطينا دروسا أو أن يحدد للجبهة متى ستسائل الوزيرين أو بأي منحي (جلسة عامة أو جلسة استماع وفق لجان)" .

وتابع لخضر بالقول "تبين بالكاشف أن كتلة الائتلاف الوطني  هي كتلة واقعة تحت قبضة النهضة وتشكلت على حساب أطماع يوسف الشاهد ".

  

{if $pageType eq 1}{literal}