Menu

تنسيقية النداء بالقصرين :محاولة اقتحام المقر المركزي عملية "مشينة"


سكوب أنفو-تونس

طالبت التنسيقية الجهوية لحركة نداء تونس بالقصرين باتخاذ كل الاجراءات اللازمة ضد كل من ساهم في محاولة اقتحام مقر نداء تونس بالبحيرة والاعتداء على قيادي الحركة صباح اليوم السبت، واصفة العملية بـ”المشينة”.

وقالت التنسيقية في بلاغ لها ، إن  منفذي الوقفة الاحتجاجية “لا يمثلون الهياكل الجهوية للحزب” مبينة  أن أعضاءها ملتزمون بالخط السياسي للحزب وبقراراته وبقيادته الحالية وعلى رأسهم حافظ قائد السبسي.

كما تبرأت التنسيقية من التحرك الاحتجاجي الذي نُظم صباح اليوم  أمام المقر المركزي لحركة نداء تونس بالبحيرة، متهمة النائب السابق كمال الحمزاوي بالوقوف وراء ذلك.

يذكر أن عددا من الغاضبين في صفوف حركة نداء تونس القادمين من ولاية القصرين كانوا أثاروا صباح اليوم الفزع والبلبلة أمام المقر المركزي بمنطقة البحيرة  حيث عبروا عن رفضهم انصهار حزب الوطني الحر مع حركة نداء تونس. 

{if $pageType eq 1}{literal}