Menu

أمن موازي داخل مجلس النواب: إدارة الأمن الرئاسي توضّح


  

سكوب أنفو – تونس

تداول عدد من المواقع الالكترونية والصفحات  على الشبكات الاجتماعية خبرا مفاده وجود "فرقة " يقودها أحد الإداريين في البرلمان قيل أن عملها سيكون توفير "منظومة تأمين"، و أنها ركّزت كاميرات بجانب الكاميرات التي يستعملها الأمن الرئاسي في كشف مداخل ومخارج البرلمان.

و قد أصدرت الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة و الشخصيات الرسمية من رئيس الدولة و الشخصيات الرسمية ل

 يصدر بيانا توضيحيا في الغرض تحصلت "سكوب أنفو" على نسخة منه و هذا نصه :

"تبعا لما ورد ببعض وسائل الاعلام المكتوبة و ما نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي من طرف احد المدونين حول وجود جهاز امن موازي داخل مجلس نواب الشعب ، وبناءا علي البيان التوضيحي الصادر عن المجلس، يهم الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة و الشخصيات الرسمية ان توضح مايلي:

-انه لا وجود بأي شكل من الاشكال لجهاز امن موازي داخل مجلس نواب الشعب وان التجهيزات التي تم تركيزها تتنزل في اطار تعزيز منظومة الامن و السلامة وفقا للمعايير الدوليه

-كما يهم الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية التأكيد علي  ان التنسيق مع ادارة  المجلس  حول دليل إجراءات التصرف في هذه المنظومة يخضع إلزاما للصلاحيات الموكلة لها طبقا للقانون  بتأمين مجلس نواب الشعب و يفضي حتما لوضعها تحت تصرف اعوانها واطاراتها لا غير.

-اخيرا تؤكد الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة و الشخصيات الرسمية علي جاهزية و حرفية أفرادها في تأمين مختلف المؤسسات السياديه بما في ذالك مجلس نواب الشعب.

الناطق الرسمي: أنيس المڨعدي"

{if $pageType eq 1}{literal}