Menu

رئيس هيئة المحامين :" حرب كسر العظام بين السياسيين سيشجع الارهاب على ضرب تونس"


سكوب أنفو – تونس

اعتبر عامر المحرزي رئيس الهيئة الوطنية للمحامين بتونس ان معركة كسر العظام التي يخوضها السياسيون اليوم والخصومة التي بانت للعلن بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ستغذي عدم الاستقرار السياسي ويدفع الارهابيين لضرب البلاد.

وأكد المحرزي على ضرورة تغليب القوى السياسية والأحزاب الكبرى لمصلحة الوطن والعودة الى الحوار.

ودعا الهيئة الوطنية للمحامين بتونس، الدولة الى  توجيه جهودها نحو المسائل الإقتصادية باعتبار أن الإرهاب لا يعشش إلا في الفقر، وفق تعبيره، مشيرا إلى انه لو تم توفير مواطن شغل ربما كان يمكن عدم زج الإرهابية أصيلة المهدية للقيام بالتفجير بالعاصمة يوم الاثنين الفارط .

وأشار عميد المحامين إلى أهمية التركيز على تدريس حب الوطن وتلقين أبنائنا في رياض الأطفال والمدارس والمعاهد أن خدمة الوطن لاتكون بالإرهاب والعنف والتطرف،  معتبرا أن هذا التحصين  يجعل من الصعب إختراق الأطفال والشباب، أو توظيفهم إرهابيا والتغرير بهم باستخدام أدوية أو غيرها من الوسائل، محملا المسؤولية أيضا الى العائلة التي ابتعدت عن دورها  في مراقبة أبنائها خلال استخدامهم لوسائل الاتصال الحديثة والتواصل الاجتماعي، حسب تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}