Menu

هل يكون حريق مصنع تجميع التمور بجمنة مدبرا.. ؟


 

سكوب أنفو : تونس

 

لازالت عمليات التعامل مع الحريق الذي شب فجر اليوم بإحدى المصانع المعدة لتجميع وتعليب التمور بجمنة بولاية قبلي متواصلة لحد الآن وحصر الخسائر المادية التي طالته ..

حسب المعطيات الاولية فإن الخسائر طالت حوالي 130 طن من التمور الرفيعة المعدة للتصدير وكانت الشحنة جاهزة و كان في البرنامج أنه سيتم نقلها اليوم لميناء رادس لتصديرها وهذا ما يفند كل المعطيات التي تحدثت على أن الحريق ناجم عن تماس كهربائي ، وكلنا يتذكر قضية واحات جمنة و ما طرحته من جدل ومشاكل مع الدولة ذات يوم وهو ما يطرح عديد الشكوك حول أسباب ومسببات الحريق والأطراف المورطة فيه

هذا وقد أتت النيران على عدة تجهيزات داخل المصنع منها مواد بلاستيكية وعلب كرتونية تستعمل لتعليب التمور اضافة الى تصدع جدران المصنع وانهيار سقفه

وحسب مصادر أمنية فإن الحريق يبدو انه اندلع في ساعة مبكرة من فجر هذا اليوم غير أن الحارس لم يتفطن للحريق الا بعد تصاعد ألسنة اللهب من السقف حوالي الساعة السابعة والنصف

اي أن النيران أتت على المواد الموجودة في الاسفل ثم تصاعدت .

هذا وقد تم فتح تحقيق أمني وقضائي حول هذا الحريق والساعات القادمة سوف تكشف كل الحقائق وتحديد المسؤوليات

{if $pageType eq 1}{literal}