Menu

زهير المغزاوي: على القضاء تحمل مسؤوليتة في كشف حقيقة الاغتيالات.. و النهضة لم تتعاطى بجدية مع وثائق لجنة الدفاع عن الشهيدين


سكوب أنفو-تونس

 طالب أمين عام حركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية زهير المغزاوي، القضاء بإثبات ان كل الاتهامات الموجهة إليه غير صحيحة.

وأضاف خلال حضوره ببرنامج "ميدي شو" على موزاييك اليوم الجمعة 12 أكتوبر، أن الجميع يعرف بأن وضعية الفضاء اليوم ليست سليمة 100%  لذلك وجب عليه اثبات العكس وإنارة الرأي العام بخصوص كشف حقيقة الاغتيالات السياسية ومن يقف ورائها .

كما دعا المغزاوي القضاء إلى تحمل مسؤوليته في اللحظة التاريخية التي تعيشها البلاد اليوم بغض النظر عن الضغوطات التي تفرض عليه ، وان يعتبر أن مسالة الاغتيالات السياسية هي جريمة تهم مستقبل تونس والمشروع الوطني الجديد لتونس وفق قوله.

في السياق ذاته، قال أمين عام حركة الشعب، إن حزبه ولجنة الدفاع عن الشهيدين والجبهة الشعبية لم تتعاطى يوما مع قضية اغتيال الشهيدين وبلعيد على أنها قضية "كسب سياسي" مرددا "اللي يحب يوظفها يوظف واللي مايحبش يكشف الحقيقة" مشيرا إلى ان حركة النهضة لم تتعاطى مع ماقدم بجدية وبإيجابية .

وأوضح المغزاوي ان المطلوب اليوم من الدولة والحكومة التوضيح بشأن الوثائق والمعطيات التي قدمتها لجنة الدفاع عن الشهيدين واصفا إياها "بالخطيرة" ،  إلى جانب ضرورة التقدم في المسار القضائي لكشف حقيقة الاغتيالات السياسية في تونس. 

{if $pageType eq 1}{literal}