Menu

بعد دعوة الهاروني للتعاون: الجبهة تشترط اعتراف النهضة بجرائمها في سوريا و تونس و القطع مع الاخوان


 سكوب انفو-سارة محمد

نفو

دعا عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة الجبهة الشعبية إلى التعاون معها كما تم التحالف في الانتخابات البلدية الفارطة.

كما دعا الهاروني الجبهة الشعبية ومن والاها من أطراف رفض تحديدها إلى التخلي عن الصدام.

من جهته ردّ المتحدث باسم التيار الشعبي محسن النابتي عبر "سكوب أنفو"  اليوم السبت،  أنّ الجبهة ولجنة الدفاع عن الشهيدين  لن تقبل التعاون مع حركة النهضة إلا بشروط وهي اولا ان تعلن هذه الاخيرة القطيعة مع المشؤوع الأمريكي الصهيوني منذ 2008 والداعي إلى تقسيم المنطقة العربية وان تبرهن النهضة انها مع الدولة المدنية قولا وفعلا وأن تعترف بأن مافعلته بمصر، سوريا وليبيا ماهو إلا "خيانة عظمى" إضافة إلى تعهدها بعدم العودة لنفس الطريق.

وأضاف النابتي أنه من الشروط أيضا أن ترفع حركة النهضة أيديها على رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لاعادة العلاقات مع سوريا التي دمرتها النهضة بالوكالة مع  المشروع الامريكي الصهيوني.

كما دعا النابتي أيضا إلى ضرورة رفع حركة النهضة أيديها  عن حكومة يوسف  الشاهد  واصفا إياها  بأنها "أفضع حكومة" مرت على تاريخ تونس اعتبارا وأنها حكومة مستعدة عبر ضغط الحركة للتفويت في جميع المؤسسات العمومية الوطنية مقابل الاستحقاق الانتخابي لسنة 2019,

وأوضح النابتي أيضا أن الجبهة الشعبية وكل القوى الديمقراطية المدنية على استعداد لوضع اليد في اليد مع النهضة في حال كشفت حركة النهضة دون قيد أو شرط عن "الجهاز السري "التابع لها  بدءا بالتحضير له ووصولا إلى وثيقة المخابرات الأمريكية  وكشف القتلة الحقيقين للشهيدين البراهمي وبلعيد، إلى جانب ضرورة ان تتبرأ النهضة عن الجهاز السري الخاص بها وان تكشفه للرأي العام  وتقطع معه نهائيا قائلا "إن النهضة لها تاريخ مع الاجهزة السرية  وهي تعلم ذلك جيدا "

وجدد النابتي دعوة حركة النهضة إلى القطع فعلا وقطعا مع تنظيم الاخوان المسلمين كتنظيم دولي وكنسخة دولية للماسونية على حد تعبيره، اضافة إلى تبرأها الكامل من الفكر التكفيري للأخوان المسلمين مذكرا رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني قائلا" في  اخر لقاء جمع بين الغنوشي والشهيد محمد البراهمي في 2013  حين دعاه الشيخ راشد للتهدئة  رد عليه البراهمي "ابتعد عن الأمريكان تلقاني بجنبك"نأن

يشار إلى أن  مجلس شورى النهضة اجتمع اليوم السبت وغدا الأحد  في دورة استثنائية.

وسينظر المجلس  أيضا في آخر المستجدات السياسية بالبلاد وأبرزها مسألة مواصلة دعم حكومة يوسف الشاهد من عدمها وإعلان رئيس الجمهرورية الباجي قايد السبسي إنهاء التوافق بين الطرفين.

وكانت الحركة قد دعت، في وقت سابق، يوسف الشاهد ووزرائه إلى تعهّدهم بعدم الترشّح للانتخابات الرئاسية القادمة، كشرط لمواصلة مساندة الحكومة. 

{if $pageType eq 1}{literal}