Menu

محكمة العدل الدولية تقبل دعوى ايران ضدّ واشنطن


 سكوب أنفو-وكالات:

أعلن قضاة محكمة العدل الدولية بلاهاي، اليوم الأربعاء ، عن صلاحية المحكمة في متابعة الشكوى التي رفعتها إيران ضدّ الولايات المتحدة بسبب انتهاكها معاهدة المودة والعلاقات الاقتصادية والقوانين القنصلية التي أبرمها البلدان منذ  1955.

في المقابل أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن الجمهورية الإسلامية ترحب بقرار المحكمة الجنائية معتبرة أنّ إصدار القرار المؤقت الذي اتخذ بالإجماع ضدّ الإجراءات غير القانونية الأميركية في إعادة فرض العقوبات بشكل أحادي بعد انسحابها من الاتفاق النووي، يشير بشكل واضح إلى أحقية إيران وظلم وعدم شرعية العقوبات الأميركية ضدّ شعبها.

 

من جهتها اعتبرت مساعدة الرئيس الإيراني للشؤون القانونية، عليا جنيدي ، أن التصويت في المحكمة يؤكّد على الحقوق الإيرانية ويثبتها، كما يؤيد شرعية مجموعة 4+1 ويعطي دعماً للشركات التي ترغب بالتعاون مع إيران ويقلل من قلقها.

 

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن في 25 جويلية الفارط عن رفع إيران شكوى إلى محكمة لاهاي ضدّ الولايات المتحدة بسبب انتهاكها معاهدة المودة والعلاقات الإقتصادية والقوانين القنصلية التي أبرمها البلدان عام 1955، ما جعل هذه الأخيرة (المحكمة) توجه رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بمبيو حذّرت فيها حكومة واشنطن من القيام بأي إجراءات جديدة تنتهك هذه المعاهدة.

جدير بالذكر أن معاهدة المودة المبرمة بين البلدين عام 1955 على لجوء البلدين الي محكمة لاهاي الدولية عند عدم نجاحهما في تسوية القضايا العالقة الواردة في نطاق المعاهدة عبر الطرق الدبلوماسية.

ومازالت هذه المعاهدة سارية المفعول رغم قطع البلدين العلاقات السياسية بينهما، إذ لم يعلن أياً منهما انسحابه من المعاهدة رسمياً.

  

{if $pageType eq 1}{literal}