Menu

متابعة:وثائق مُختلسة تهم قياديين عسكريين و أمنيين و آمري الأكاديميات لدى جهاز النهضة السري ؟؟


 سكوب انفو-تونس

 كشفت الوثائق  التي قدمتها هيئة الدفاع  عن الشهيدين شكري بلعيد  ومحمد البراهمي اليوم  الثلاثاء ان  المنزل  الذي  تسوغه مصطفى خضر  وهو من مجموعة برّاكة الساحل وتم تكريمه عام2013 من قبل المؤقت السابق محمد المنصف المرزوقي والموجود بمفترق شارع 20 مارس و شارع باريس بالمروج  ثبت فيما بعد انه ليس بمدرسة لتعليم  سياقة السيارات وفق  تأكيده  لصاحبة المنزل السيدة "الفة ب"بل كان مكانا  لإخفاء  مجموعة من الوثائق  التي تم اختلاسها من  داخل احد مكاتب وزارة الداخلية والتي  تقيم الدليل على علاقته باغتيال  الشهيدين  .

 ووفق   الوثائق التي تحصلت عليها  سكوب انفو  فقد تم  حجز:

 

v    وثائق مختلفة تهم وزارة الداخلية

v    مجموعة آلات إلكترونية مختلفة

v    كاميرا حديثة الصنع في شكل أقلام حبر

v    ساعة يدويةفي شكل كاميرا حديثة الصنع

v    بورتكليفي شكل كاميرا للتسجيل والتصوير

v    آلات نسخ ضوئية

v    آلة لقيس الطاقة الكهربائية 

v    آلة لقراءة شفرات بطاقات مغناطيسية.

v    عدد 2 حواسيب محمولة بها دراسات أمنية وعسكرية مختلفةوحقيبة يدوية بها عدة وثائق إدارية خاصة ببعض الوزارات.

v    مجموعة صناديق كرتونية تحتوي على أرشيف لوزارة الداخلية

v     رابطة عنق بها جهاز تنصت مثبت بداخلها

v    بورتكلي بها ميكرو وكاميرا

v    مجموعة أقراص مضغوطة بها معلقات لحركة النهضة: المكتب المحلي بالكبارية.

v    صور شمسية لجنود وأسلحة حربية

v    شفرة نداء خط فودافون

v    آلة تصوير صغيرة الحجم

v    وثيقة مؤرخة في 27/04/2013 بها ترشيح أسماء بالإدارة الأمنية.

v    وثيقة تحتوي على أسماء منحرفين

v    وثيقة إسمية لقاعة العمليات تهم قياديين للجيش الوطني ،آمري الأكاديميات و المدارس و صور مأخوذة بالقوقل لموقع مثبت لعملية مشبوهة. .

وخضر لديه علاقات مع قيادا   من الصف الأولى  من النهضة على غرار رفيق  بوشلاكة و نور الدين البحيري   وغيرهما  .

  وقالت هيئة الدفاع عن الشهيدين  ان كل الوثائق   المهمة التي تخص قضية الشهيدين  كانت موجودة  لدى  مصطفى  خضر  الملقب  ب " رئيس التنظيم الخاص  لحركة النهضة " .

{if $pageType eq 1}{literal}