Menu

المحامي سهيل مديمغ: جهاز تنظيمي يتقاطع مع النهضة وراء اغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي


 

 

سكوب أنفو-تونس:

كشف عضو هيئة الدفاع في قضية اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي المحامي سهيل مديمغ، أن الندوة الصحفية التي ستعقدها الهيئة  بعد غد الثلاثاء 2 أكتوبر ، بتونس العاصمة، ستخصص لعرض "معلومات جديدة تم التوصل إليها في إطار التحري والبحث في ملفي القضيتين".

وأوضح  مديمغ ،أن هيئة الدفاع ستتولى في الندوة الصحفية، تقديم الدليل من خلال عملية استقراء لتلك المعلومات والكشف عن الوثائق والمعطيات المتوفرة لديها، على وجود جهاز تنظيمي أو جناح منظّم، هو المسؤول عن الإغتيالين السياسيين لبلعيد والبراهمي، تتقاطع امتداداته مع حركة النهضة وتوجد بعض عناصره في مراكز السلطة" وفق تصريحه لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وأشار إلى أن هيئة الدفاع تتوصّل في كل مرة، منذ انطلاق التتبعات ضد المتّهمين باغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي، إلى "رابط بين كلا الملفين، وهو ما سيتم الكشف عنه خلال الندوة الصحفية".

وستتضمن الندوة الصحفية التي ستعقد تحت شعار "التنظيم الخاص لحركة النهضة بعد الثورة وعلاقته بالإغتيالات السياسية: حقائق تكشف لأول مرة"، وفق ما جاء في نص الدعوة إلى هذه الندوة، "عرضا لجملة من الوثائق"، كما سيتم توزيع "نماذج من الوثائق الورقية السرية للتنظيم الخاص للحركة".

جدير بالذكر أن عملية اغتيال الشهيد شكري بلعيد، كانت يوم 6 فيفري 2013، ليتم اغتيال الشهيد محمد البراهمي، بعد أقل من ستة أشهر  وتحديدا يوم 25 جويلية من نفس السنة.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}