Menu

الغرفة النقابية لمجمعي الحليب: "22 مليون لتر حليب في المخازن وإنتاج مليون و800لتر يوميا في تونس والازمة مفتعلة"


 

 سكوب انفو-زهور المشرقي

  استنكر حمزة العيفي رئيس الغرفة النقابية لمجمعي الحليب بتونس  الاتهامات الموجّهة اليها بخصوص  احتكار  الحليب ، واصفا اياها بالكاذبة والمفتعلة ،مضيفا ان كراس الشروط  تمنع  منعا باتا بيع  الحليب  لغير   المصانع المعترف بها من قبل الدولة،و قائلا"نحن ناس نجمعوا الحليب  نبردوه ونبيعوه للمصنعين  ووفق  كراس شروط  نحن  لا نبيع الحليب لغير المصنعين  والمؤسسات الصناعية  التي  تتعامل  معها الدولة  فقط ... نحن لا نبيع ولا نشتري للمواطن  ولا نتعامل  معه  شخصيا ..نُجمّع لحليب  فقط ".

 ونفى العيفي في تصريح لسكوب انفو ما يروج حول  فقدان الحليب او كون تونس تعيش ازمة تصنيع ،مصرحا "  الحليب موجود  وبكميات  كبيرة  حوالي  مليون و800 لتر يوميا  وقد تصل الى مليونين  نستهلك منها  ما بين  مليون  و600لتر  فقط  يعني ان هناك فائض ".

 وأفاد "نملك 22 مليون  من المخزون التعديلي  موجود الان في المخازن ..يعني اننا ننتج ما يكفينا وزيادة  يمكن تصديرها ..الاشكال يكمن في  الاحتكار  من قبل المزودين هدفه البيع المشروط ".

 واكد حمزة العيفي ان تونس  لديها مخزون  من الحليب يكفيها ،نافيا   أن  يكون المصنع وراء   "الازمة  المصطنعة" وفق تعبيره ، وداعيا الدولة الى التدخل  بالرقابة الاقتصادية أولا ثم  بتعديل الأسعار، منتقدا   الزيادة التي اُمضيت شهر  جويلية الفارط حيث اعتبرها غير كافية   لا للفلاح  ولا المجمع ولا المصنع   . 

 وشدّد  محدث  سكوب انفو على ان  أسعار الاعلاف  ترتفع  يوميا  ،متسائلا " هل من المعقول ان  يشتري الفلاح  الكلغ من العلف  ب900 مليم ويبيع اللتر من الحليب  ب800 مليم  "؟.

  وقال  رئيس الغرفة النقابية لمجمعي الحليب بتونس ان الدولة  جزء  من المشكل الذي   يعانيه 3 اطراف " الفلاح والمجمع والمصنع "و داعيا إياها الى مراجعة "الطريفة" وفتح باب توريد الابقار  من دول مجاورة، ومضيفا ان  التهريب اضرّ  بالسوق  التونسية حيث ان30 بالمائة من  الابقارهُرّبت الى ليبيا وخاصة الجزائر  .

 وتابع  "في  ظل غياب  المراقبة  ابقارنا تباع للجزائر وليبيا في  السوق السوداء وهذا  سيضر   السوق التونسية لاحقا وسيؤثر على  انتاج الحليب ..اليوم  الرقابة مهمة على الحدود  وفي الطرقات  وفي الأسواق  قبل ان تحل الكارثة  ".

 وفي ردهّ عن  تصريحات  وزير الفلاحة  سمير الطيب  حول   وجود ازمة  حليب واتهامه للمجمعين  بالاحتكار  واللجوء الى التوريد  كذّب  العيفي   كلام الوزير  قائلا" الحليب  موجود 22 مليون لترا في المخازن   الا يكفي  10 ملاين تونسي  سيدي الوزير " لسنا في حاجة للتوريد  لسنا في حاجة شددوا الرقابة   ستنتهي الازمة ".

{if $pageType eq 1}{literal}