Menu

المرايحي: رسالة السبسي واحدة"الشاهد مرشّح النهضة"


 

سكوب انفو-زهور المشرقي

 وصف الأمين العام للاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي الطبقة السياسية  التي  احيطت  برئيس الجمهورية  عام 2013- 2014  بالطبقة الانتهازية ،مضيفا  ان هؤلاء  اعتبروا ان السبسي كان مشروعا ناجحا  ومناصب سياسية  وطموحات فقط، قائلا" السبسي  كان في عيون   النواب الذين انتخبوه مشروع مناصب  فقط  وانتخبوه  فقط لانهم كانوا تحت رايته ووقع توزيرهم واغلبهم نكرات " .

وتابع "اليوم ينصب التفكير  في ما بعد الباجي  قائد السبسي باعتباره  تقدم في السن   ولا امل له في البقاء في السلطة ليتوجه الامل الى رئيس الحكومة يوسف الشاهد  باعتباره شاب وطموح سياسيا " .

 وقال المرايحي في  تصريح لسكوب انفو  ان  الخلاف اليوم بين السبسي والمحيطين به ليس خلاف  أفكار وتوجهات   بل خلاف مناصب  وتعيينات ومطامع سياسية حيث  تأكد لديهم  ان السبسي اليوم غير قادر   على تنفيذها  باعتبار الوضع ، مصرحا " الخلاف حول المتوقع  للمستقبل الاخر" .

وتابع " النهضة اليوم  متمسكة بالشاهد ليس لأنه "نابغة  زمانه"  خاصة وان النهضة تعلم  ان الوضع تعيس جدا وكأن البلاد دون حكومة ومع ذلك  تمسكت به لانه ضمن حساباتها السياسية نافع ".

 وقال محدثنا ان هدف النهضة هو اضعاف  السبسي  من خلال الشاهد،  مضيفا ان  التوافق مغشوش وفق تعبيره .

وشدّد الأمين العام للتيار الشعبي على  ان  حوار السبسي امس  فيه رسالة وحيدة مفادها ان  الشاهد  رئيس حكومة النهضة وفي صورة ترشحه للرئاسة  سيكون مرشح النهضة  وبالتالي هي دعوة للقوى التقدمية والحداثية  بعدم التصويت له .

وبخصوص تمسّك النهضة بالتوافق  قال المرايحي ان  النهضة اكدت التشبث للراي العام فقط  حتى لاتظهر انها مربكة للحياة السياسية في تونس وتصنف  في خانة المتهمين، مضيفا  ان "الوفاق بين الغنوشي والسبسي فاذا تخلت الحركة عن  السبسي وتمسّكت  بالشاهد  يعني ان  التوافق انتهى ".

 وقال المرايحي  ان دعوة السبسي الى تغيير الدستور خاطئة ،معتبرا ان الاشكال ليس في الدستور  والنظام البرلماني بل في عدم احترامه من قبل السبسي الذي تلاعب به قائلا "المفروض السبسي كان يعين الشخصية الأولى في حركة نداء تونس  لكنه تلاعب وعيّن شخصيات  من درجة  ثانية  وهذا  الخطأ الأول الذي وقع فيه الرئيس حتى تكون  تحت  جناحه وظنا  منه ان الشاهد لا مطامع سياسية  له ولا طموح . ...الرئيس كان في اختياراته انه لن يخلق زعيما  في النداء فاختار  الشاهد ولم يصب " .

ومن ناحية دعوة الرئيس الشاهد  الى التوجه الى البرلمان  وعدم تفعيل الفصل 99  قال   محدثنا  ان السبسي غير قادر على ذلك لأنه لا يملك الأغلبية البرلمانية  وكتلة النداء مقسّمة ،مضيفا " لايوجد أي دافع  يشجع الشاهد على الذهاب الى البرلمان ولن يفعل ويجازف  بذلك  ولن يحرجه السبسي ".

 وتابع  لطفي المرايحي"السبسي  يستعمل ما له من سلطة وما بقيت له من إمكانيات وصلاحيات  لتجميع  الشخصيات التي تهاب وجود الشاهد في انتخابات 2019.. الشخصيات التي لا  ترغب ان ترى الشاهد   في الرئاسة  لكنه  لن ينجح في ذلك".

 

{if $pageType eq 1}{literal}