Menu

الشواشيّ:" الشاهد لا امل له للفوز في الانتخابات القادمة"


   سكوب أنفو – درة عبد القوي

كشف غازي الشواشي الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي، أن الحوار الذي اجراه الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية هو خطاب "العجز" والفشل، وهو مخصص لتناول أزمته مع النهضة وأطراف من النداء وابنه ورئيس الحكومة لا لحل قضايا وازمات الشعب، حسل تعبيره.

وأكد الشواشي في تصريح لسكوب أنفو، أن قرار الرئيس بإنهاء التوافق "المغشوش" مع النهضة سيعمّق الازمات في البلاد، مشيرا الى ان التوافق انتهى لان الكعكة التي كان النداء والنهضة يقتسمانها انتهت، حسب وصفه.

وأوضح الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي، ان تمسك حركة النهضة الى غاية اليوم بالإبقاء على التوافق لا يعد سوى مراوغة ومناورة لأنها تعرف بخطاباتها المزدوجة بالإضافة الى كونها عنصر توتر وتشنّج في البلاد، حسب وقله.

وأضاف محدثنا ان مصلحة النهضة اليوم مع يوسف الشاهد رئيس الحكومة ومع المنشقين عن النداء الذين انضمّ اغلبهم لكتلة الشاهد بالبرلمان، مرجحا ان تعقد النهضة توافقا جديدا مع الشاهد في المستقبل القريب.

وأكد غازي الشواشي ان إصرار رئيس الجمهورية على اجراء الانتخابات في تاريخها ليس "مزيّة" منه لان الدستور يكفل حق اجراء الانتخابات في وقتها، موضحا بالقول:" الدهاء السياسي للرئيس يخليه يفهم الأمور هاذي ومش بمزيّتو يخلي الانتخابات في وقتها، والي يحب يأجلها هوما بعض الأطراف في النداء الي يحبو يلملموا رواحهم خوفا من الخسارة".

وأشار الشواشي الى ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد ليست له ايّة حظوظ للفوز في الاستحقاق الانتخابي القادم لان كلّ المؤشرات والأرقام تثبت عجزه وفشله في تسيير دواليب مهمته الحكومية في هذه الفترة، حسب قوله.

وأكد الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي، ان الباجي قائد السبسي غير قادر على تغيير الدستور لان حزبه خسر الأغلبية في مجلس نواب الشعب، ولان المحكمة الدستورية غير موجودة بعد وهذا ما يمنع تغيير الدستور او تنقيحه.

{if $pageType eq 1}{literal}