Menu

محمد الحامدي:" التوافق بين النداء والنهضة وهميّ.. ورفع الدعم عن المواد الأساسية سيتسبب في انتفاضة اجتماعية"


   سكوب أنفو -  درة عبد القوي

كشف محمد الحامدي نائب الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي، انه من حق الاتحاد العام التونسي للشغل الاضراب لكونه حق دستوري، لكنه "أبغض الحلال" في الوقت الحالي لما قد ينتج عنه من مشاكل واضطرابات في القطاعين العمومي والوظيفة العمومية، حسب تعبيره.

وأكد الحامدي في تصريح لسكوب أنفو، أن الشعب أصابه الملل من المسلسل "العبثيّ" للصراع بين رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية، مشيرا الى ان الخيار الوحيد للشاهد هو التوجه للبرلمان الذي سيقرر منحه الثقة من عدمه.

وأوضح نائب الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي، ان عودة التوافق بين النداء والنهضة امر لا يهم سوى الحزبين المعنيين بالموضوع، لكونه توافق "مغشوش ووهميّ" يسعى من خلاله الطرفين بالأساس الى تقاسم الغنائم، حسب وصفه.

وأشار محدثنا الى ان انتهاء وثيقة قرطاج 2 يعود الى كونها وُجدت لتعميم الفشل وتصديره لبقيّة الأطراف لا النهضة والنداء فقط.

وشدّد محمد الحامدي على ان موعد الانتخابات القادمة خط أحمر لا يمكن المساس به، موضحا بالقول:" الائتلاف الحاكم يريد تأجيل الانتخابات للملمة الأوضاع"، موضحا ان التياّر الديمقراطي معني بالانتخابات التشريعية والسياسية القادمة، وستعلن هياكل الحزب عن مرشحها النهائي قريبا، مؤكدا ان التباحث الأولي يرشح رئيس الحزب محمد عبّو لهذه المهمة.

كما أكد محمد الحامدي نائب الأمين العام لحزب التيّار الديمقراطي، ان سعيّ الحكومة لرفع الدعم عن عدّة مواد أساسية على غرار الحليب والزيت والخبز، من شأنه أن يفضي الى انتفاضة اجتماعية، واصفا ايّاه بالقرار الحكوميّ "الارعن".

{if $pageType eq 1}{literal}