Menu

عمّار عمروسية:رفع الدعم من تعليمات صندوق النقد الدولي وحكومة الشاهد "لن تُعمر طويلا"


سكوب انفو-زهور المشرقي

 علّق القيادي بالجبهة الشعبية عمار عمروسية  على مقترح اللجنة الحكومية المكلفة بمراجعة نظام دعم المنتجات الأساسية الداعية الى رفع الدعم عن  بعض المنتوجات الاساسية ،موضحا ان المقترح يندرج ضمن تعليمات صندوق النقد الدولي وهو بمثابة كشف المستور عن كذبة الإصلاحات الكبرى التي تحدثت عنها حكومة يوسف الشاهد ،و مفسرا انها  خطة لتدمير تونس  وتعميق الانقسام  الاجتماعي والطبقي.

واكّد عمروسية في تصريح لسكوب انفو  ان الإصلاحات الكبرى هي اكبر كذبة عاشها التونسي حيث ان  كل  المقترحات  قُدمت من قبل صندوق  النقد الدولي الذي  يعمل من اجل حلّ الصناديق الاجتماعية  ودفع تونس للتفريط في المؤسسات العمومية لا سيما المنتجة منها  ومزيد التفريط في السيادة  الوطنية التي استُبيحت في عهد  الائتلاف الحاكم .

وحذّر عمار عمروسية  من وصفة صندوق النقد الدولي المدمرة للنسيج الاجتماعي والمضرة بالسلم  الاجتماعي ،مضيفا انه لم يبق لهؤلاء الا المرور الى تجويع  التونسيين  .

وشدد القيادي الجبهاوي والنائب بمجلس نواب الشعب على ان الفشل الذي تتخبط فيه هذه الحكومة ناتج عن فشل منظومة بأكملها ،داعيا الى رحيلها عبر  تفعيل الاليات الدستورية والرجوع لمجلس نواب الشعب او عبر الساحات العامة باعتبار ان في وجودها وبقاءها  اكثر وقت تهديد للاستقرار.

واتّهم محدث سكوب انفو رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي  بانه  جزء من هذه الازمة السياسية ،مذكرا بامكانية تفعيل الفصل99  لسحب الثقة من الحكومة  والا هناك  طرق نضالية أخرى قد يتوخاها التونسيون ،قائلا"  انقلب السحر على الساحر و هذه الحكومة التي جاء بها السبسي  لن  تعمر طويلا " .

 وعبّر عمار عمروسية عن مساندة الجبهة الشعبية  للاضراب المعلن من قبل الاتحاد العام التونسية للشغل ،مضيفا  ان دخول المنظمة الشغيلة على الخط  باعتبارها الأكثر انحيازا لقضايا الشعب سيُغير موازين القوى وسينقذ الوضع جزئيا.

 وفي نفس السياق دعا النائب بمجلس نواب الشعب الى تشكيل حكومة انقاذ وطني تُوقف المديونة أولا  وتعمل على تأميم الثروات الوطنية وفك الارتباطات  بمن اسماها بالمستعمرات  الخارجية على غرار فرنسا وامريكا وغيرها حفاظا على السيادة الوطنية المستباحة .

 

{if $pageType eq 1}{literal}