Menu

تعرض مكتب عبدالناصر العويني الى الخلع في قلب العاصمة


 

سكوب انفو-تونس

تعرّض مكتب المحامي والسياسي عبد الناصر العويني الذيي يتخذ من العاصمة مقرا له إلى الخلع والسرقة ''للمرة الثانية في ظرف شهرين".

وقال العويني في تدوينة على صفحته بالفايسبوك  ان ما اسماهم باللصوص استحوذوا على حاسوب المكتب.

ووجه المحامي المنتمي للجبهة الشعبية رسالة  الى رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مفادها '' أنا واثق أن اللصوص هم أنفسهم و أنهم أتموا جریمتهم بکل طمأنینه و سلام لأنهم یعلمون أن شبه وزیر داخلیتک و مدیرینه العامین و خاصة المکلف بالأمن العمومي و مدیر إقلیم العاصمه و رٸیس منطقتها و ضباطها و أعوانها غیر مهتمین بأمن و أمان التونسیین بقدر اهتمامهم بجمع الجزیة و شفط الرِّشی من أصحاب محلات بیع الخمر المحیطین بمکتبي مصحوبة..'' .

وتابع "لکن کُن واثقا أنّنا لن نتهاون في فضح خور سیاساتکم و التصدّي لها.. لن أشتکي إلی شبه شرطتک و أعوانها الفاسدین بجمیع أصنافها و خاصة أُولاٸک الذین یدعون أنهم مختصون في مقاومة الجریمة، لکن کُن واثقا أنني طال الزمان أو قصُر سأخذ حقي و سأکشف من یقف وراء سرقتي و سرقة شعبي'' وفق تدوينته.

{if $pageType eq 1}{literal}