Menu

كتلة الوطني الحر تلتحق بحزب الشاهد وتصفه بالقوة السياسية الأمثل


 سكوب انفو – تونس

اعلن سليم الرياحي رئيس الاتحاد الوطني الحر انصهار كتلة حزبه في كتلة الائتلاف الوطني التابعة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد مشددا على ان هذه المرة سيكون التحالف طويل المدى.

وأكد الرياحي في تدوينته التي نشرها على صفحته الخاصة على الفايسبوك ان كتلة حزبه اختارت هذا الانصهار طوعا لا اجبارا، موضحا بالقول:" الوطني الحر طالما نادى بمشروع وطني كبير يرتقي بالعمل والخطاب السياسي في تونس ويحقق نوعا من الاستقرار وسط كل هذا التشرذم في الساحة الوطنية ، وهو ما أعمل عليه منذ فترة".

وشدد رئيس الاتحاد الوطني الحر انه يسعى وكتلته لتكوين قوة برلمانية متوازنة الخط تدفع نحو استكمال مقومات الديمقراطية في المؤسسات الدستورية ، وارساء مشروع وطني وسطي حداثي يحرص على التجميع من اجل مصلحة تونس، حسب تعبيره.

ويشار الى ان حزب الرياحي كان من ابرز الداعين لرحيل الشاهد قبل تحوّل الموقف بشكل جذري منذ جلسة منح الثقة لوزير الداخلية هشام الفوراتي التي تزامنت مع رفع تحجير السفر عليه .

ويذكر أن حزب سليم الرياحي خرج من الحكم صيف 2016 بتشكيل حكومة يوسف الشاهد ، وفي المشاورات التي سبقت الاعلان عنها لم تقترح على الحزب الذي كان وقتها ممثلا في حكومة الحبيب الصيد بوزيرين ، سوى كتابة دولة كانت ستُحال الى شخصية مستقلة قريبة منه، وأكدت الكواليس وقتها ان الشاهد تمسك برفض توزيرالرياحي وبرفض الاسماء التي اقترحها أيضا قبل ان يرد رئيس الوطني الحر بتمزيق وثيقة قرطاج والتأكيد على انه اشترط ان تؤول اليه وزارة مقاومة الفساد حتى يقبل بمشاركة حزبه في الحكومة .

 

{if $pageType eq 1}{literal}