Menu

الشواشي: "الشاهد تمرّد على النداء فعزل.. والحرب على الفساد لا أساس لها من الصحة"


سكوب أنفو – درة عبد القوي

كشف غازي الشواشي الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، ان قرار نداء تونس تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد من الحزب يعكس وجود صراع جديّ وانشقاقات كبيرة صلب نداء تونس.

وأكد الشواشي في تصريح لسكوب أنفو، ان السبب الحقيقي لعزل الشاهد من النداء يعود الى تمرده على حزبه وعدم انضباطه بالقرارات الصادرة عن الهيئة السياسية للنداء، حسب تعبيره.

ووصف الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، ازمة النداء بالخطيرة التي سيتم تصديرها الى بقيّة مؤسسات الدولة، متسائلا عن مصير التحالف بين النداء الذي طرد الشاهد والنهضة التي تدعمه.

وأوضح غازي الشواشي ان المشهد الذي نعيشه اليوم في تونس هو مشهد سريالي، سيؤدي الى الغاء كافة الإصلاحات التي تصب في مصلحة الشعب.

وأكد الشواشي ان قرار النداء بعزل الشاهد لا علاقة له بحربه "المزعومة" على الفساد، موضحا بالقول:" الحرب على الفساد مجرّد عنوان اختارو الشاهد باش يلقى الدعم الشعبيّ وباش يصفي حساباتو مع بعض الأطراف في حزب نداء تونس".

وأشار محدثنا الى ان جميع الدعوات للخروج الى الشارع بهدف اسقاط الحكومة ليس الحلّ الأمثل للخروج من الازمة، مؤكدا على ان الخروج الى الشارع من الممكن ان يتسبب في الاخلال بالأمن العام وخلق العديد من الازمات والاضطرابات الاجتماعية والأمنية والاقتصادية، على حسب قوله.

{if $pageType eq 1}{literal}