Menu

اليوم وفي غياب اتحاد الشغل: ندوة وطنية حول مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019


 

 سكوب انفو-تونس

يبحث المشاركون في الندوة الوطنية التي تحمل شعار ''دفع النمو-الادماج الاجتماعي والجهوي'' والتي تنطلق اشغالها بعد لحظات بقصر المؤتمرات بالعاصمة، التوجهات الاقتصادية والاجتماعية لمشروع قانون المالية لسنة 2019.

كما يتدارس الخبراء تطور ميزانية الدولة للعام الجاري وإجراءات دفع النشاط الاقتصادي ومنظومة الدعم والإجراءات الاجتماعية والإحاطة بالفئات الضعيفة ومحدودي الدخل' وتتضمن الندوة 4 ورشات متخصصة، بحضور رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي ورئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة سمير ماجول ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة عبد المجيد الزار، إضافة إلى الطرف الحكومي.

 

ومعلوم ان الإتحاد العام التونسي للشغل كان اعلن عدم مشاركته في اشغال الندوة حيث أفاد الأمين العام المساعد بالإتحاد سامي الطاهري، امس الخميس، أن المكتب التنفيذي للمنظمة قرّر مقاطعة الندوة الوطنية حول مشروع قانون المالية لسنة 2019 التي لا تزال طور الإعداد.

 

وأوضح الطاهري في تصريح لموقع الشارع المغاربي، إن ''الاتحاد يرفض حضور ندوات فقط من أجل الصور والبهرج''، مشيرا إلى أن ''الدعوة جاءت متأخرة وأن الاتحاد وجه لرئيس الحكومة يوسف الشاهد مراسلة طالبه فيها بتمكينه من برنامج الندوة ومده بكامل المعطيات عنها وأن الشاهد اعتمد سياسية الهروب إلى الأمام واكتفى فقط بتوجيه استدعاء للاتحاد دون تكليف نفسه عناء الرد على المراسلة.''

{if $pageType eq 1}{literal}