Menu

" دشرة " أوّل فيلم رعب في السينما التونسيّة


سكوب انفو – تونس

يُعدّ الفيلم الروائي الطويل " دشرة "  الأول في رصيد  المخرج الشاب عبد الحميد بوشناق، ابن الفنان لطفي بوشناق  وهو أيضا فيلم الرعب الأول في تاريخ السينما التونسية وتم اختياره لاختتام الدورة الثالثة والثلاثين لأسبوع النقاد لمهرجان "فينيز" البندقية السينمائي (29 أوت – 8 سبتمبر 2018) وأسبوع النقاد الذي بلغ دورته 33 هذه السنة، يعدّ من أهم المسابقات المرتبطة بمهرجان البندقية الدولي، وهو بمثابة لجنة ذات استقلالية تختص بتقييم الأعمال السينمائية التي يقدمها المخرجون الشبان.

ويدوم الفيلم 108 دقائق، ويحكي قصة طالبة جامعية في اختصاص الصحافة تدعى ياسمين، تعمل برفقة صديقيْها بلال ووليد، على حلّ لغز جريمة غامضة تعود إلى أكثر من 25 سنة، وتتعلق بامرأة وُجدت مشوهة ومقتولة وملقاة وسط الطريق، فينتهي بهم المطاف، بعد التحقيق، إلى قرية صغيرة (دشرة) معزولة وسط الغابة وتشعر ياسمين ومرافقيْها بأنهم محاصرون في الغابة وينتابهم الرعب، فيحاولون الهروب من المكان

{if $pageType eq 1}{literal}