Menu

نقابة الصيادلة: " هكذا تسببت الحكومة ووزارة الصحة في ازمة الادوية..."


سكوب أنفو – درة عبد القوي

كشف رشيد ڨارعلي الكاتب العام السابق لنقابة الصيادلة، أن السبب الأساسي وراء ارتفاع أسعار بعض الادوية الحياتية ومواد الجميل الصحية هو قانون مالية 2018 الذي ادّى الى الزيادة في الاداءات الجمركية.

وأكد ڨارعلي في تصريح خاص لسكوب أنفو، أن الوضعية الحالية للأدوية في تونس تشهد تحسنا طفيفا مقارنة بالفترة الصعبة التي مرّت بها الصيدليات الأشهر الأخيرة الفارطة.

وأوضح محدثنا ان المتسبب الأساسي في الازمة التي تمرّ بها الصيدلية المركزية حاليا هو الصندوق الوطني للتأمين على المرض "الكنام" الذي لم يدفع لحد الان مستحقات الصيدلية وباقي المؤسسات الصحية.

ودعا الكاتب العام السابق لنقابة الصيادلة، الحكومة ووزارة الصحة الى التخلي عن سياسة الضغط على الصيدلية المركزية لتقدّم الدواء للكنام وغيره دون دفع المستحقات بشكل كليّ وفوريّ، مضيفا بالقول:" ثمة أطراف ميساعدهاش الصيدلية المركزية تاقف على ساقيها.. وأزمة الدواء مشابهة بشكل كبير لازمة الحليب المحتكرين برشا..".

وأشار رشيد ڨارعلي الى ان وزارة الصحة "مقصرة ولا تملك الشجاعة الكافية" للتدخل وتطبيق الحلول الجذرية المتوفرة أساسا لفض ازمة الصيدلية المركزية وقطاع الادوية في تونس.

 

{if $pageType eq 1}{literal}