Menu

لأول مرة في تونس: القضاء يتيح لامرأة تغيير جنسها لأسباب فيزيولوجية


 

 سكوب أنفو – تونس

أصدرت المحكمة الإبتدائية بتونس حكما قضائيا، بتغيير جنس الفتاة "لينا" واسمها بعد ان تقدمت بطلب للمحكمة بسبب معاناتها من مرض اضطراب الهوية الجنسية.

ويشار الى ان لينا غيرت اسمها بقرار قضائي الى "ريان" وهي من مواليد 1983، وكانت قد سافرت الى ألمانيا بعد نجاحها في الباكالوريا لمواصلة تعليمها هناك، أين قامت بإجراء عملية جراحية ازالت على إثرها رحمها وثديّيها وتحصلت على حكم قضائي من ألمانيا بتغيير جنسها، بسبب رفض عقلها لجسدها الأنثوي الطبيعي.

وأكدت القاضية سمية بوغانم ورئيسة الدائرة الشخصية بالمحكمة الإبتدائية بتونس، أن هذا الحكم القضائي هو الأول من نوعه في تونس تم اتخاذه يوم 29 جويلية الفارط، وتعود أسباب اتخاذه الى "حالة الانزعاج الشديدة التي كانت تعيشها "لينا" والتي حاولت بسببها الانتحار عدّة مراّت" حسب تعبيرها.

وأوضح أنس الحمادي رئيس جمعية القضاة التونسيين، أنّ القرار تم اتخاذه لان "لينا" كانت تحمل كل مواصفات الذكور، وخضعت لعملية جراحية، وهو ما جعل رأي القضاء يتغير من مجرد طلب تغيير الجنس إلى طلب مطابقة الجنس مع الهوية، حسب قوله.

 كما طالب الحمادي بفتح نقاش مجتمعي في هذا الموضوع، داعيا النيابة للطعن في استئناف القضية، لكي يعرض الملف على محكمة من درجة أعلى، ويتم الاستماع إلى جميع الآراء، إما في اتجاه تثبيت حكم المحكمة، أو تعديل الحكم الصادر.

{if $pageType eq 1}{literal}