Menu

حزب المسار : تفكيك وزارة الطاقة يثير الشك والريبة في مدى جدية الشاهد في محاربة الفساد


 

سكوب انفو – تونس

عبّر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي  عن استغرابه الشديد   من  اقالة وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة  خالد  قدور والمديرين العامين وحل الوزارة والحاقها   بوزارة الصناعة دون الكشف الكامل والمُقنع عن الظروف والأسباب الحقيقية التي أدّت إلى اتخاذ القرار ودون الفصل بين ما هو راجع إلى خلل مزمن في الحوكمة وبين ما هو ناتج عن وجود فساد في معالجة ملفات الطاقة والمناجم.

وافاد الحزب في بيان له ان تفكيك الوزارة يحاط بالغموض الغموض خاصة  في وزارة حساسة مثل وزارة الطاقة والمناجم  مضيفا ان إقالة عدد من إطاراتها يدخل الريبة والشك في مدى جدّية الحكومة في مقاومة الفساد والمحافظة على الثروات الوطنية وحمايتها من التلاعب والسرقة.

وحمّل  الحزب رئيس الحكومة  يوسف الشاهد مسؤولية إنارة الرأي العام حول مكامن الخلل والفساد في الإدارات العمومية بمختلف الوزارات والدواوين مطالبا ب"ـالإجابة المقنعة عن التوضيحات التي قدّمها الوزير المقال والمختصّون في ميدان الطاقة والتنقيب عن البترول وبالكشف عن الحقيقة كاملة في ما يتعلق بملف الطاقة والثروات الطبيعية للدولة ".  

{if $pageType eq 1}{literal}