Menu

وعد زائف بتدخل الشاهد لدى الأمريكان .. يغيّر جذريا موقف النهضة منه


سكوب انفو – تونس

أفادت مصادر ديبلوماسية عربية لـ"سكوب أنفو" أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، كان قد التزم لحركة النهضة بالتدخل لفائدتها عن طريق عمليات تشبيك لدى الكونغرس عبر علاقاته بعد ان تراجعت علاقات الإسلاميين في دوائر القرار الامريكية بعد رحيل الديمقراطيين من الحكم، شريطة ان تستمر في دعمه ودعم حكومته لمواصلة مهامها.

لكن يبدو أن حركة النهضة اكتشفت زيف وعود رئيس الحكومة لها، إذ قالت ذات المصادر أنه لا ارتباطات ولا علاقات للشاهد في الأوساط السياسية الامريكية، مما قد يكون أحد أسباب تراجع النهضة عن قرارها بالتمسك بالشاهد رئيسا للحكومة.

وقد اعلنت النهضة امس الاحد 26 اوت 2018، عن تراجعها عن دعم الشاهد ومطالبته بالاستقالة، بعد ان اكشفت انه لم يقم باي تدخل وانما تحيل عليها، لربح مساحة زمنية أوسع على رأس الحكومة.

وكان وليد فارس المستشار لدى الكونغرس الأمريكي المختص في شؤون الشرق الأوسط و شمال افريقيا ، قال إن  ضغوطات حركة النهضة الإسلامية على رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي و على المجتمع المدني والقوات المسلحة التونسية في تصاعد ... و على واشنطن الحذر".

ويذكر أن اسلاميي تونس، أول من نعى رحيل السيناتور الأمريكي جون ماكين، امس الاحد، في تدوينة لزعيم الحركة راشد الغنوشي.

{if $pageType eq 1}{literal}