Menu

زهير حمدي: الاستقواء بالشارع و التجييش و التكفير خطر يُقود البلاد الى مُربّع الدم


سكوب انفو- زهور  المشرقي

 ندّد زهير حمدي  الأمين العام  للتيار الشعبي بالمسيرة التي   يُنظمها  أئمة المساجد اليوم السبت  احتجاجا  على تقرير  لجنة الحريات الفردية والمساواة  ،معتبرا ان الشارع لا يحل ّ المشاكل ولا  يجد الطريق الى الحلول،محذرا من التداعيات السلبية   لمثل هذه المسيرات المدعومة والمجيشة  من قبل بعض الأطراف السياسية   قائلا"مسيرات الإسلام في خطر و التقرير  يمس  شرع الله  تذكرنا بسنوات2011 و2012".

 وقال حمدي في تصريح لسكوب  انفو  ان التصدّي لعمليات التجييش اليوم  بات   مطلبا شعبيا  خاصة فيما يتعلق  بالقضايا  الحضارية الثقافية  ،مضيفا ان المساواة   والعدل والحريات من الثوابت التي  من الخطر المساس بها.

  وافاد محدّث  سكوب انفو  ان الاستقواء  بالشارع لحل  الازمات  من اخطر  الطرق  التي تهدد تونس وشعبها  والتي  قد تُعقد الأمور وتجرّ التونسي  الى مربع العنف  و الدم  .

 وحمّل الأمين العام للتيار الشعبي  الطبقة السياسية الحالية  مسؤولية ما يحدث اليوم  من تجاوزات  وتكفير وتحريض  باستغلال  المنابر  الإعلامية و الشارع في مرحلة  ثانية .

وختم  زهير حمدي بالقول"   الشارع لا يحل المشاكل، الحوار هو الحل الوحيد لكل  الاختلافات الفكرية  " .

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}