Menu

نقابة الائمة : حزب سياسي "كبير" يجيّش الائمة المعزولين ممّن لا صفة لهم لمناقشة التقرير


 

سكوب أنفو – درة عبد القوي

كشف فاضل عاشور الكاتب العام لنقابة الائمة، ان المسيرة التي ينظمها عدد من الائمة بباردو وبالتحديد امام مجلس نواب الشعب، هي عملية تجييش للمواطنين البسطاء لتحريضهم على الانقلاب وتهديد الامن العام في البلاد.

وأكد عاشور في تصريح خاص لسكوب أنفو، أن هناك حزبا إسلاميا كبيرا يحاول استغلال هذه المسيرات لضرب الحزب الحاكم بهدف الفوز بالاستحقاق الانتخابي القادم.

وأوضح الكاتب العام لنقابة الائمة، " انه ليس كل من يلبس الجبة او العمامة هو شيخ"، مؤكدا على ان الائمة الذين يشاركون الان في المسيرة المناهضة لتقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة هم مجرد أئمة معزولين لا يمثلون الا أنفسهم، ولم يطلعوا ابدا على النص الحقيقي للتقرير، حسب قوله.

وأشار فاضل عاشور الى ان التقرير هو اجتهاد من اللجنة، والائمة ليسوا مخولين لا شرعا ولا قانونا للاعتراض عليه او السعي الى اسقاط العمل به، مشددا على ان مجلس نواب الشعب هي السلطة الوحيدة المخولة للمصادقة عليه او الغائه.

وأكد عاشور أن نقابة الائمة ستقوم بإشعار وزارة الشؤون الدينية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الائمة الذين حرضوا في خطب المساجد على أعضاء لجنة الحريات الفردية والمساواة وكفروهم، مشيرا الى ان درجات العقوبة قد تصل الى العزل او السجن.

{if $pageType eq 1}{literal}