Menu

بعد طرد السياح الجزائريين من تونس: وكالة السياحة الجزائرية توضح


سكوب أنفو – وكالات

كشف الياس السنوسي رئيس جمعية الوكالات السياحية والاسفار الجزائرية، ان المتسبب الأساسي في المشاكل التي عاناها السياح الجزائريين في تونس من شهر تقريبا، هي مكاتب الاعمال التي ليس لها علاقة بتنظيم الاسفار.

وأكد السنوسي ان عددا من هذه المكاتب تحايلت على السياح الجزائريين وعلى شركات الطيران لاقتناء تذاكر وتسجيل حجز عشوائي في الفنادق التونسية.

وأوضح رئيس جمعية الوكالات السياحية والاسفار الجزائرية، ان هذه الشركات تتاجر في قطاع السياحة والتجارة وفي خرفان العيد والخدمات الموسمية المقدمة للجزائريين.

ويشار الى ان مجموعة من السياح الجزائريين كانت جاءت الى تونس منذ شهر تقريبا ورفضت أحد الفنادق التونسية إيواء افرادها لان الحجز اكتمل ولم يقوموا بالحجز مسبقا، مما اثار استياء العديد من الجزائريين والصحافة الجزائرية.

ويذكر أن جامعة النزل التونسية كانت عبرت وقتها عن امتعاضها من تحيل بعض شركات الأسفار الجزائرية على جيراننا الذين شددت بأنهم يظلون محل ترحاب أينما حلوا بالأراضي التونسية خاصة وأن الأشقاء الجزائريين دأبوا منذ سنوات على قضاء اجازاتهم في الفنادق التونسية في كنف الراحة والاستجمام والاطمئنان

{if $pageType eq 1}{literal}