Menu

احتدام الصراع بين أجنحة النهضة بسبب الشاهد


سكوب انفو - تونس

اتهم سيد الفرجاني عضو المكتب السياسي لحركة النهضة  احد قياداتها بتلفيق التهم لـ"إخوانه" والتحريض عليهم لدى رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقال الفرجاني، في تدوينة نشرها اليوم على حسابه على موقع فايسبوك اتهامات لـ"أخيه" في الحزب ،يرجح ان يكون النائب حسين الجزيري المعروف بقربه من الشاهد ودفاعه عن بقاء الحكومة، " يُصور ان الأشكال بين شخصين وان من خالفه الامر مريض ويبغض رئيس الحكومة و فريقه".

وبدأ القيادي النهضاوي سيد الفرجاني تدوينته بـ" اللهم لا تجعلنا ممن اسمه فيه حسن وهو يشي بحركته وبأخوانه بل ويلفق عليهم ويحرض عليهم لمصالح ضيقة ودنيئة".

وتابع نص التدوينة "فلست ضد اي مسؤول في الرئاسة او في الحكومة ولكن كارثي الاستمرار في شق الدولة من فوق الى تحت وربما تصبح اجهزتها تتصارع في ما بينها او تصبح اداة لينة في يد كل مسؤول اول خدمة لقناعاته او طموحاته الغير منسجمة مع وحدة وسلامة الدولة التونسية".

وتجدر الاشارة الى ان حسين الجزيري ينتمي الى الشق المدافع عن بقاء الشاهد وحكومته صلب حركة النهضة، مقابل شق يدعو الى التراجع عن دعم الشاهد، خاصة وانها بقيت الداعم الوحيد له.

{if $pageType eq 1}{literal}