Menu

قيادي جبهاوي: تونس تتعرض لأكبر عملية تحيل من قبل النهضة وتقرير بشرى فيه مراجعات


سكوب انفو-زهور المشرقي

قال محسن النابتي  القيادي بالجبهة الشعبية  ان  التهديدات التي يعيشها اعضاء لجنة الحريات الفردية والمساواة كانت قد حذرت منها  الجبهة مند  فترة ،متّهما حركة النهضة بالوقوف وراء عمليات التحريض والتكفير  لفرض اجنداتها  على التونسي ،محذرا من  إعادة سيناريو 2011و2012.

 واعتبر  النابتي في تصريح لسكوب انفو  ان غياب الحوار  الجدّي  وراء تقهقه  الوضع  مضيفا ان تونس عادت الى "السيناريو الأسود"  الذي   يعم فيه التكفير  على التفكير و تبادل التهم  بدل الحلول والتنوير ،   متابعا ان  النهضة  جنّدت  أئمة المساجد و رجال الدين لتكفير التونسيين و واستقطابهم .

 و حذّر محدث  سكوب انفو من العودة الى مربع العنف ،داعيا الى حوار مجتمعي شامل  يُوحّد القوى الديمقراطية والاعلام للقيام بدوره التوعوي  ،مفسرا  ان المنابر الإعلامية اليوم تمرر "خطابات التكفير والإسلام  في خطر"   .

 ومن ناحية  موقف الجبهة من التقرير قال النابتي ان الجبهة  لن تدلي بموقفها ،رغم انها مع الحريات والمساواة في ظل الفوضى وتبادل التهم ،داعيا  الى تطبيق القانون  ضد كل من  يُكفر تونسي  .

 وشدّد المتحدث على ان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مطالب بالتوضيح  بخصوص التقرير ومن ورائه  متسائلا  "هل تطّرق التقرير  الى المرأة المضطهدة في عملها اليوم والمرأة  التي لا تتمتع بحقوقها الاجتماعية والاقتصادية  والتي  تتعرض للدونية في العمل  ؟"،مضيفا  ان التقرير وجب ان يعالج كل النواحي وفق تصريحه.

 وختم القيادي الجبهاوي ان تونس تتعرض لأكبر عملية تحُّيل في تاريخها تقودها حركة النهضة الاخوانية  .

 

{if $pageType eq 1}{literal}