Menu

ليلى الشتاوي لحسونة الناصفي "لازمنا نخدمو ضد عدونا النهضة"


 

سكوب انفو – علي بوشوشة

أكدت ليلى الشتاوي، النائبة المستقيلة حديثا من حركة مشروع تونس وكتلتها النيابية، أن لن ترد على أي تعليق يصدر من زملائها في الحزب والحركة.

وعلّقت الشتاوي، في تصريح لـ"سكوب انفو" اليوم الأربعاء 8 اوت 2018، ردا على تدوينة لحسونة الناصفي قال فيها " ليلى الشتاوي آخر شخص يمكن أن أردّ عليه في تونس ..هي تعرف لماذا ؟"، قائلة "بيناتنا ماء ولمح وما يجمعنا اكبر من ان ارد على زملائي واصدقائي"، معتبرة انها قد تختلف مع زملائها سياسيا وفي تقييم المستقبل لكن علاقات الصداقة التي تجمعهم اكبر من ذلك.

وشددت محدثتنا، على انها ستجتمع بابناء حزبها السابق في موعد لاحق، قائلة "لي اعتقاد راسخ ان المستقبل سيجمعنا، في اطار العائلة الحداثية والتقدمية"، خاصة ونحن على ابواب مرحلة مهمة وهي 2019، وفق تعبيرها.
ودعت ليلى الشتاوي زملائها في حركة مشروع تونس "لازمنا نعملو بش ننجحو مع بعضنا لأننا نواجه نفس العدو هو حركة النهضة .. ما لازمناش نضيعو في الخلافات ونركزو على العمل ضد حركة النهضة".

وكشفت الشتاوي، ان المجموعة المستقيلة من حركة مشروع تونس وكتلة الحرة اتفقت على مواصلة المشوار السياسي مع بعضهم سواء مستقلين او غيره من الفرضيات التي لم يتداولها بعد.

ويذكر ان حسونة الناصفي الناطق الرسمي باسم حركة مشروع تونس نشر تدوينة على حسابه على موقع فايسبوك علق فيها على استقالة خمسة نواب من كتلة الحرة وحركة مشروع تونس، واصفا ليلى الشتاوي بانها اخر شخص يمكن الرد عليه.

 

{if $pageType eq 1}{literal}