Menu

الجنيدي عبد الجواد:سمير الطيب ليس المسؤول الأول بالحزب والمسار غير معني بالحكومة الحالية والمُقبلة


سكوب انفو-زهور المشرقي

اكّد الجُنيدي عبد الجواد مُنسق حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي  ان حزبه ملتزم بالانسحاب  من الائتلاف الحاكم،مضيفا  ان   الحزب غير معني  بالتجاذبات السياسية  التي تعيشها الساحة اليوم .

 وجدّد عبد الجواد  في تصريح لسكوب انفو منذ قليل على دعوة  المسار لتشكيل حكومة قليلة العدد   وذات كفاءة عالية تتّجه نحو خدمة تونس والشعب بمنأى عن الأجندات والحسابات الفردية أو الحزبية الضيقة، مشددا على   انشغال الحزب باستفحال الأزمة السياسية في البلاد والتجاذب حول مستقبل الحكومة  التي  يقودها  يوسف الشاهد والاستحقاقات الانتخابية القادمة .

  وقال  القيادي بالمسار  ان حجة الحفاظ على الاستقرار الحكومي أصبحت غير مقنعة أمام استفحال أزمة الحكم وأن الأوضاع التي تعيشها البلاد اليوم تستوجب من القوى اليسارية والتقدمية والديمقراطية، المدنية والسياسية، التفكير في مبادرة سياسية مشتركة تساعد البلاد على الخروج من أزمتها عبر بلورة بديل اجتماعي وحداثي يقوم على منوال تنموي جديد يهدف إلى دعم السيادة الوطنية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وتابع مُحدث  سكوب انفو ان  التحوير الجزئي  او الشامل  ضروري اليوم  للخروج   من الازمة  التي  باتت  ُتهدد  الانتقال  الديمقراطي  ككل    .

و في ما يخص مشاركة المسار في  الحكومة قال الجنيدي  عبد الجواد  ان  وزير الفلاحة  سمير الطيب  والأمين العام   للحزب جمد مسؤوليته  ولم يعد له اية علاقة بالقرارات   التي تصدر عن الحزب ،قائلا"    الطيب ليس المسؤول الأول ايوم بالحزب  وكان عليه تجميد مسؤوليته منذ توليه الوزارة " .

{if $pageType eq 1}{literal}