Menu

نقابة الصيادلة: "الدواء القادم في باخرة مجهولة الهوية سيتسبب في كارثة صحية"


 

 سكوب أنفو – درة عبد القوي

كشف رشيد ڨار علي الكاتب العام السابق لنقابة الصيادلة، أن الكلام الذي صرح به سهيل العلويني رئيس لجنة الصحة بمجلس نواب الشعب، بإحدى الإذاعات الخاصة غير جدي وغير معقول.

وأكد ڨار علي في تصريح خاص لسكوب أنفو، أنه لا يوجد دواء أياّ كان نوعه يتحمل مدة شهر و15 يوما في باخرة، مضيفا بالقول:" منين جاي الدواء هذا مالمريخ؟ ... حتى كانو جاي من أمريكا ميقعدش هكا..".

وأشار الكاتب العام السابق لنقابة الصيادلة، الى ان هذا التصريح هو دليل على تراخي من المسؤولين في قطاع الصحة، مشددا على ان الدواء في اقصى الحالات يصل لتونس من أي وجهة كانت خلال 24 ساعة لا أكثر في وضعية معينة وفي مناخ مدروس.

وأوضح رشيد ڨارعلي، أنه من الممكن ان تعلن وزارة الصحة والحكومة بعد أيام عن غرق الباخرة وضياع الدواء، حسب قوله.

وعبر ڨارعلي عن تخوفه من هذه الطريقة المسترابة التي ستستورد بها وزارة الصحة الدواء من بلد لم تفصح عن هويته وبتركيبة غريبة، مؤكدا على ان استيراد الدواء بهذه الطريقة أخطر من نقص الدواء في حد ذاته.

ودعا رشيد ڨار علي الكاتب العام السابق لنقابة الصيادلة، الحكومة الى استغلال مخزون تونس من العملة الصعبة لاستيراد الادوية ولا الملابس والموز من تركيا وبقية البلدان، مضيفا بالقول: "هذه حاجات مش أساسية.. ياخي احنا معدناش شوارط والا مراول خلعة في تونس باش نستوردو من برا؟".

وكشف ڨارعلي ان هناك أطراف تريد ضرب الصيدلية المركزية لخلق مسالك موازية كما هو الحال في ليبيا، حسب تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}