Menu

نقابة قوات الأمن الداخلي: "الداخلية تسعى للقضاء على العمل النقابي وسنتحرك للدفاع عن مكسبنا"


 

سكوب أنفو-تونس

أعلنت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي، الدخول في سلسلة من التحركات الاحتجاجية تتمثل في عقد اجتماعـات قاعدية جهويـة يـومي 27 و28 سبتمبر 2022، لرص الصفوف استعدادا للتحرك الوطني أمام وزارة الداخلية.

 كما قررت النقابة، في بيان لها، اليوم الجمعة، تنظيم يـوم غضـب بصفاقس وقـابس والمنستير للمطالبة بإيقـاف نزيف الظلم والقضايا الملفقة باطلا وإطلاق سراح الموقوفين النقابيين الأمنيين، بالإضافة إلى تعزيز هيئـة الدفاع بالنقابة الوطنية لقـوات الأمن الـداخلي بهيئـات دفاع جهوية.

واتهمت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي، وزارة الداخلية بـ ''تعمد إيهام الرأي العـام بانفتاحها عـلى الحـوار مـع النقابات الأمنية وعلـى احترامها لعلوية الدستور والمواثيق والمعاهدات الدولية في حين أنها تسعى بكـل الطرق والأساليب للقضاء عـلى العمل النقابي وإقباره.

وأوضحت نقابة الأمنيين، أنّ ذلك يتجلى عبر رفـض وزير الداخليـة كل أشـكال الحوار خاصة بعـد تمسك النقابة باستقلالية النشاط النقابي ورفـض كل وصاية عليه، مشدّدة في الوقت نفسه، على تمسكها بحـق النشـاط النقابي بالمؤسستين الأمنية والسجنية، واستعدادها التام للدفاع عـن الهيكـل وعـن مكسبها الثــوري وعـن كـل النقـابيين والمنخرطين الـذين يتعرضـون للظلــم والهرسـلة بكل الطرق النضالية الشرعية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}