Menu

عصام الشابي: ' لا أحد فوق المسائلة لكن أروقة المحاكم ومقرات مراكز الأمن ليست المكان الملائم لحلّ الخلافات السياسية '


 

سكوب أنفو- تونس

علّق أمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي، حول التحقيقات مع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ونائبة علي العريض، قائلا "  لا أحد فوق المسائلة لكن هناك مخاوف، وأروقة المحاكم ومقرات مراكز الأمن والأبحاث ليست هي المكان الملائم لحلّ الخلافات السياسية" .

وأضاف الشابي، في مداخلة له على "اكسبراس اف ام"، الثلاثاء، بأنّه يجب أن يتم تسليط قضاء مستقل للتحقيق في ملف التسفير واحترام حقوق التقاضي وقرائن البراءة، معبرا عن تخوّفه  من توظيف القضاء ومؤسسات الدولة في حلّ الخلافات، قائلا في هذا السياق، "ما يقلقني هو المناخ الذي تدور في القضية، مناخ محفوف بالمخاطر  والضمامات فيه تكاد تكون صعبة".

ومضى بالقول "نحن نراقب المسار ونتمنى أن لا يدخل بالبلاد إلى متاهات أخرى نظرا وأنّ البلاد ليست في حاجة إلى مزيد التعقيدات".

وكانت  النيابة العمومية، قد قررت  الاحتفاظ بالقيادي بحركة النهضة علي العريّض و إحالته  غدا الاربعاء على القطب القضائي لمكافحة الارهاب بحالة احتفاظ على ذمة الأبحاث في ملف ما بات يعرف اعلاميا بملف التسفير إلى بؤر التوتر.

كما رفضت النيابة رسميا المطلب الذي تقدمت به هيئة  الدفاع عن الغنوشي في إرجاء الاستماع  إليه أمام الوحدة الوطنية لجرائم الإرهاب بثكنة بوشوشة، في ذات الملف.

{if $pageType eq 1}{literal}