Menu

الناطق باسم الحكومة: اضطررنا للترفيع في أسعار المحروقات ضمانا لتوفيرها للمواطن بدل انقطاعها أو فقدانها


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير التكوين المهني والتشغيل، نصر الدين النصيبي، أن إعلان الحكومة عن الترفيع في أسعار المحروقات عقب توقيعها إتفاق المفاوضات الاجتماعية مع الاتحاد العام التونسي للشغل لا يعد نقضا للاتفاق.

و أكّد النصيبي، في تصريح إعلامي، اليوم الاثنين،  خلال إشرافه على افتتاح السنة الدراسية للتكوين المهني بمركز الصيانة والتكوين بنابل، أن الحكومة جدية في اتفاقها الممضى ولكنها واجهت إكراهات اضطرتها للزيادة في سعر المحروقات، الذي ارتفع عالميا خلافا للتقديرات حول سعر البرميل للنفط التي بنت عليها الحكومة موازنتها المالية.

كما قال إنه رغم تراجع سعر برميل النفط عالميا في الشهر الماضي من 115 دولار إلى 104 دولار فإن الفارق يبقى مرتفعا عن سعر البرميل الذي بنت عليه الحكومة توقعاتها حين إعداد مشروع ميزانية 2022  ما اضطرها لإقرار هذه الزيادة وفق قوله.

و أفاد أيضا، أن الحكومة التونسية لجأت لإقرار هذه الزيادة لضمان توفير المحروقات للمواطن بدل انقطاعها أو فقدانها وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}