Menu

حركة تونس إلى الامام تدعو سعيّد إلى مراجعة بعض فصول القانون الانتخابي الجديد وتؤكد مشاركتها في التشريعية


سكوب أنفو- تونس

أشار أعضاء مجلس الأمانة الموسّع لحركة تونس إلى الأمام ، إلى أنّ القانون الانتخابي تضمن جملة من الثّغرات والنّقائص التي لا تستجيب لطبيعة التحدّيات المطروحة والتي جوهرها مناخ يُؤسس لمشهد سياسي جديد.

ودعت الحركة، في بيان لها، الاثنين،  رئيس الجمهورية إلى النّظر في إمكانية مراجعة بعض الفصول الهامّة في القانون الانتخابي لسدّ بعض الثّغرات.

 

وأكدت الحركة مشاركتها في الانتخابات التشريعية 17 ديسمبر 2022، ''تمسّكا منها بأهداف 25 جويلية وبحتمية تصحيح المسار الثّوري وسدّ كلّ منافذ العودة إلى عشرية الاغتيالات السياسية والأمنية والعسكرية والى التّعامل الغنائمي مع الحكم والتّدمير الممنهج للدولة ومؤسساتها وإلى نهب ثروات البلاد ، وإلى مظاهر الفساد المالي والإداري ورفضا منهم لسياسات الاستقواء بالأجنبي بأشكالها المختلفة وتمسّكا منهم بالسيادة الوطنية وحرصا منهم على الدّفع بالمسار إلى الأمام ، وفق نص البيان.

{if $pageType eq 1}{literal}