Menu

حركة "عازمون" تعبر عن رفضها للقانون الانتخابي الجديد وتدعو الى انتخابات رئاسية مبكرة


سكوب أنفو- تونس

أعربت حركة "عازمون" عن رفضها للقانون الانتخابي الجديد باعتباره يمثل بوضوح خطوة حاسمة في خطة رئيس الجمهورية الرامية إلى خدمة مشروعه الشخصي داعية الى التعجيل بانتخابات رئاسية مبكرة.

واعتبرت الحركة في بيان لها، الاثنين،  أن هذا القانون "يضرب الطموحات الديمقراطية والتنموية للشعب التونسي ويمسّ من وحدة الشعب التونسي واستقراره الاجتماعي بما قد يٌثيره من نعرات عشائرية وجهوية، وضرب لتمثيلية المرأة والشباب والقوى الحزبية والسياسية"

وحذّرت "عازمون"، مما وصفته بخطورة الوضع وجدية التهديدات التي باتت تتربص بالوطن وتثقل كاهل مختلف الفئات الإجتماعية في معيشتها ومصادر رزقها وأمنها وسيادة وطنها، جراء تواصل السياسة العشوائية للرئيس قيس سعيد

وطالبت في ذات السياق،  بالتعجيل بالدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة باعتبارها "الحل الديمقراطي الأنجع للخروج من الازمة الشاملة والمركبة التي تعيشها تونس" داعية كل التونسيين عبر القوى الحية المؤمنة بتونس المدنية والديمقراطية المزدهرة إلى تنسيق الجهود من أجل تحقيق هذا المطلب.

و "حركة عازمون"،  أٌسّست في جوان 2022 برئاسة النائب السابق في البرلمان المنحل العياشي الزمال، الذي كان بكتلة تحيا تونس البرلمانية من نوفمبر 2019 إلى غاية جوان 2020، قبل أن يتحول إلى الكتلة الوطنية من أكتوبر 2020 إلى غاية تعليق أعمال البرلمان في 25 جويلية 2021.

{if $pageType eq 1}{literal}