Menu

منع دخول البحيري و ديلو مع موكلهم العريض إلى مقر وحدة البحث في جرائم الإرهاب


سكوب أنفو-تونس
سادت حالة من الاحتقان أمام مقر وحدة البحث في جرائم الارهاب، على خلفية منع عدد من محامي نائب رئيس حركة النهضة علي العريض من مرافقة موكلهم للاستماع له في قضية التسفير، ومطالبتهم بالاستظهار بالبطاقة المهنية وبإعلام النيابة.
وأكد محامي العريض، سمير ديلو، في تصريح إعلامي، اليوم الاثنين، أنه وقع منعه إلى جانب نور الدين البحيري من مرافقة موكلهم من قبل أعوان الأمن الذين طلبوا منهما الاستظهار كذلك بالطابع الجبائي وبإعلام النيابة.
وقال "لأول مرة في تاريخ المحاماة، تتم مطالبة المحامي بالاستظهار بإعلام النيابة في الشارع بدلا من الاستظهار به للجهة المعنية بالمرافعة".
وأفاد ديلو بأنه تم اخراج محامي العريض بالقوة من طرف فرقة أمنية واقتياده بمفرده إلى الداخل.
{if $pageType eq 1}{literal}