Menu

الهمامي: سعيد وعد بتدمير الحياة السياسية في تونس و أوفى بذالك


سكوب أنفو-تونس
وصف أمين عام حزب العمال حمة الهمامي، رئيس الجمهورية قيس سعيّد بأنه من أكثر الرؤساء تصالحا مع نفسه، وهو الذي أكد في حملته الانتخابية أنه لا يملك أي برنامج للتونسيين، واتهمه بأنه قد تسبب خلال فترة رئاسته في تدمير حياة الشعب.
وقال الهمامي، في تصريح لإذاعة جوهرة، اليوم الخميس، إن رئيس الجمهورية أوفى منذ توليه السلطة، بوعد وحيد، كان قد قطعه يوم 12 جوان 2019 حين توعد بـ"تدمير الحياة السياسية في تونس".
واعتبر أيضا، أن قيس سعيد تسنده في تونس مؤسسات تريد عودة البلاد إلى الاستبداد، وعائلات نافذة أقلقها الحديث عن حقوق العمال والأجراء، بالإضافة إلى دول مساندة للثورة المضادة وعلى رأسها مصر والسعودية والإمارات، إلى جانب فرنسا التي كانت الدولة الوحيدة التي هنأت سعيّد بـ"نجاح الاستفتاء".
وجدّد الهمامي، من جانب آخر، رفضه انضمام حزبه إلى جبهة الخلاص في ظل تواجد حركة النهضة في صفوفها، مضيفا أن حزب العمال سيواصل "مقاومة حركة النهضة التي أجرمت في حق تونس إلى جانب الحزب الدستوري الحر الرافض للاعتراف بالثورة".
{if $pageType eq 1}{literal}