Menu

المحامي رضا الرداوي: بعد قطع اليد السياسية في القضاء انطلقت عملية النبش في ملف التسفير وستكون لها تداعيات خطيرة


سكوب أنفو-تونس

اعتبر عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، المحامي رضا الرداوي، أن ما يميز الأبحاث في ملف عمليات التسفير إلى بؤر التوتر  هذه المرة، هو أن اليد السياسية التي كانت موضوعة على الأجهزة المكلفة بمكافحة الإرهاب وخاصة الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب بالعوينة، هي يد بشير العكرمي الذي كان يحمي الإرهاب بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

وأكد الرداوي، في تصريح لإذاعة شمس،  اليوم الأربعاء 14 سبتمبر 2022، أن الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالعوينة هي فرقة مختصة جدا ومشهود لها بالكفاءة، لكن الأمر تعلق بغياب القرار السياسي والقرار القضائي.

وشدّد أيضا، على أن يد البشير العكرمي  قطعت ولن تعود مجددا، مبينا أن الغطاء السياسي الذي كان يحول دون فتح هذا الملف تم رفعه.

وقال "بالإمكان القول أن  كل من قام بجرم في حق تونس وسوريا سيدفع الثمن و أصبح الأمر الآن تقنيا فقط وتم فتح الملفات التي قبرتها حركة النهضة بسيطرتها على وزارة الداخلية".

وأضاف أن عملية النبش في هذا الملف الأسود انطلقت وستكون لها تداعيات خطيرة. 

{if $pageType eq 1}{literal}