Menu

ملف التسفير: التمديد في الاحتفاظ بالجوادي والبشير بلحسن و فتح بحث جزائي في حق 126 شخصا آخرين


سكوب أنفو تونس

أذنت النيابة العمومية النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب لأعوان الوحدة المركزية لمكافحة الإرهاب والجرائم الماسّة بسلامة التراب الوطني ببوشوشة بالتمديد في الاحتفاظ بالنائب السابق رضا الجوّادي والشيخ البشير بلحسن على ذمة الأبحاث المتعلّقة بشبهات التورّط في تسفير تونسيين إلى بؤر التوتّر والإرهاب خارج تراب البلاد التونسية، وفقا لما أوردته موزاييك أف أم.

كما صرّحت مصادر للإذاعة، أنّ النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب قرّرت أيضا فتح بحث جزائي ضد 126 شخصا، "وكلّ من سيكشف عنه البحث" وذلك بخصوص الأبحاث المتعلّقة بشبهات التورّط في شبكات تسفير تونسيين الى بؤر التوتر والارهاب خارج تراب البلاد التونسية.

ووفقا للمصادر، فقد أذنت النيابة للجهات الأمنية المتعهدة باجراء ما يلزم من أبحاث في حق سياسيين واطارات أمنية سابقة وحالية وأئمّة ومحامين وأشخاص تحملوا مسؤوليات في جمعيات خيرية بالإضافة إلى بعض رجال الأعمال.

وفي علاقة بذات الملف، فقد أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب أمس بالاحتفاظ بالإحتفاظ برجل الأعمال محمد فريخة وإطارات أمنية سابقة من بينهم فتحي البلدي وعبد الكريم العبيدي ومحافظ مطار تونس قرطاج سابقا فتحي بوصيدة.

كما تقرّر إحالة كلّ من النائب السابق محمد العفاس ووزير الشؤون الدينية سابقا نور الدين الخادمي، بحالة تقديم على ذمة هذه القضية.

يُشار إلى أنّ منطلق الأبحاث كان بعد شكاية تقدمت بها النائب السابقة بالبرلمان فاطمة المسدي إلى القضاء العسكري قبل أن يتخلى عنها لفائدة القطب القضائي لمكافحة الارهاب باعتبار وجود أشخاص مدنيّين من بين المشتكى بهم. 

{if $pageType eq 1}{literal}