Menu

في جلسة تفاوض ختامية: وفد الاتحاد "اصطدم" باقتراح لم يتم التفاوض فيه سابقا


سكوب أنفو-تونس 
انتهت ليلة أمس جلسة اللجنة المشتركة بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة التي انعقدت منذ صباح الاثنين 12 سبتمبر ،2022 دون التوصل إلى حل. 
ووفق ما نشرت جريدة "الشعب نيوز" التابعة لاتحاد الشغل، "كان من المنتظر أن تكون جلسة الأمس ١ختامية لصياغة اتفاق نهائي يُتوج ماراطونا من الجلسات، غير أنّ وفد الاتحاد اصطدم باقتراح لم يتم التفاوض فيه سابقا".
ووفق ذات المصدر، فقد تقدّم الوفد النقابي باقتراح جديد مع منح الطرف الحكومي بعض الساعات لاحتساب الكلفة والاثار المالية، لتستأنف الجلسة مساء على "تعليل غير منطقي وغير مبرر"، أرجع الأمر إلى عوامل خارج إطار التفاوض.
وقد انفضت الجلسة دون نتائج ودون موعد جديد.
يذكر أن الهيئة الادارية قد فوّضت للمكتب التنفيذي مواصلة التفاوض واتخاذ القرارات المناسبة.
ويطالب الاتحاد بالترفيع في أجور أعوان القطاع العام والوظيفة العمومية لسنوات 2021 و2022 و2023 من أجل تعزيز المقدرة الشرائية للشغّالين، لكن الحكومة اقترحت، خلال مفاوضات سابقة، زيادة يتم صرفها بعنوان سنوات 2023 و2024 2025.
{if $pageType eq 1}{literal}